اكتشاف مقبرة فى روما

22
اكتشاف مقبرة فى روما
اكتشاف مقبرة فى روما

اكتشاف مقبرة يعيد روما إلى أصولها قبل 3 آلاف عام

لاول  الأولى في روما الجمعة اكتشاف يعتبره علماء الآثار “استثنائيا” قد يكون قبر رومولوس الملك المؤسس لروما، ما يعيد المدينة الخالدة إلى أصولها قبل ثلاث آلاف سنة.

وكان الموقع معروفا من الخبراء منذ فترة طويلة ولا سيما الإيطالي جاكومو بوني (1859-1925) الذي طرح منذ القرن التاسع عشر فرضية أن يكون نصب تكريمي لشخصية بارزة او بطولية قد تكون لمؤسس المدينة، موجودا في المنتدى الروماني حول الكوميتيوم (فسحة مخصصة للتجمعات العامة في العصور القديمة).

وسمحت حفريات جديدة تستند إلى أعمال بوني، أشرف عليها مجمع الكوليسيوم الأثري بتأكيد هذه الفرضية مع كشفها عن “ناووس (معروف من جاكومو بوني) طوله 1,40 مترا تقريبا مرتبط بعنصر دائري هو مذبح على الأرجح”. ويعود هذان العنصران إلى القرن السادس قبل الميلاد، على ما أعلن المجمع في بيان. وستعرض نتائج هذه الحفريات فضلا عن مشروع تطوير هذا الاكتشاف “الاستثنائي” الجمعة خلال مؤتمر صحافي تعقده مديرة المجمع الفونسينا روسو.

وحدد تاريخ تأسيس روما القديمة في 21 أبريل من العام 753 قبل الميلاد على يد رومولوس بعدما قتل هذا الأخير شقيقه ريموس لأنه اجتاز الخط الذي رسمه لتحديد حرم المدينة الجديدة. ولطالما انقسم المؤرخون حول وجود الشقيقين التوأمين اللذين يرضعان من ذئبة الذي روج له مؤلفون من العصور القديمة وبات رمزا لمدينة روما

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا