مديرى منتجات “فيس بوك” يستقيل بعد 13 عام ومارك يقبلهابمنتهي الترحيب

0
15
استقاله مدير الفيس بوك بعد 13 عام

          كبير مديري المنتجات فى فيس بوك كريس كوكس

 استقالته من الشركة التى قضى بها 13 عامًا، على خلفية تعطل خدمات فيس بوك وتطبيقاته عن العمل، فيما أعلن مارك زوكربيرج قبول استقالته من خلال تعليق على الاستقالة التى نشرها كوكس عبر حسابه على فيس بوك.

وجاء نص استقالة كريس بحزن شديد وبعد 13 عامًا قررت ترك الشركة، منذ أن كنت فى الثالثة والعشرين من عمري وجدت نفسى فى هذا المكان، الكثير من الرموز والمنتجات التى أنشأناها معًا واللغة والثقافة والقيم والأفكار الكبيرة والأهم من ذلك كله الأشخاص، لقد تم ربط كل ما عندى من أعلى المستويات والقيم الشخصية فى العقد الماضى خلال رحلة هذه الشركة مع مارك ومع الكثير منكم، هذا المكان سيكون إلى الأبد جزءًا منى.

وأوضح كريس يوم الاثنين أعطيت توجهى الأخير فى Facebook إلى مائة وجه جديد منذ أكثر من عقد من الزمان، كنت أشارك الرسالة نفسها التى اعتقدت أنا ومارك دائمًا أن تاريخ وسائل التواصل الاجتماعي لم يكتب بعد وأن وتأثيراتها ليست محايدة، بل مرتبط بثراء الحياة الاجتماعية وتعقيدها، يجب أن نسعى جاهدين لفهم تأثير وممارسة العمل اليومى المتمثل فى الانحناء نحو الإيجابية نحو الخير وهذه هى مسئوليتنا الكبرى.

وتابع كريس إننا نبدأ صفحة جديدة فى اتجاه منتجاتنا، تركز على شبكة رسائل مشفرة وقابلة للتشغيل المتبادل، إنها رؤية منتج تتناسب مع موضوع منصة اتصالات حديثة تقوم بموازنة التعبير والسلامة والأمن والخصوصية، سيكون هذا مشروعًا كبيرًا وسنحتاج إلى قادة متحمسين لرؤية الاتجاه الحديث”.

واختتم كريس استقالته، قائلاً فخور بالفريق الذي سيخلفه، فيدجى، ويل، آدم، ستان وأنتونيو. إنهم قادة أقوياء ومفكرون جادون ومديرون جيدون، والأهم من ذلك أنهم أناس طيبون للغاية، وأثق فى أنهم سيواصلون مع مارك العمل على بناء منصاتنا بطريقة تحترم المسئوليات التى نتمتع بها لمليارات الأشخاص الذين يعتمدون على أدواتنا كل يوم، موجهًا الشكر لـ”مارك” لإنشائه هذه الشركة وباقى فريق العملشكرًا على الإبداع والقدرة على الصمود، لقد تشرفت بالعمل معكم و سأفتقدكم”.

فيما رد مارك، على الاستقالة المنشورة على فيس بوك، قائلاً سأفتقد حقًا العمل معك، تعاطفك وروحك المتطورة وطريقتك فى صنع كل شيء، لقد صنعت فرقًا مهمًا لهذا المكان وللعالم، لقد كان شرفًا وأنا ممتن للغاية.

شارك

طرق رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا